c
مجتمع

“الله أكبر كبيرا”.. متى تبدأ تكبيرات عيد الأضحى المبارك؟

عيد الأضحى المبارك هو أحد أهم الأعياد الإسلامية التي يحتفل بها المسلمون حول العالم، يتميز هذا العيد بالعديد من الشعائر الدينية المميزة، ومن أبرزها تكبيرات عيد الأضحى، تتكرر هذه التكبيرات في كل زاوية وكل ركن من أركان العالم الإسلامي، لتملأ الأجواء بروحانية خاصة وشعور بالفرح والطمأنينة، ولكن، متى تبدأ تكبيرات عيد الأضحى المبارك؟

موعد بداية تكبيرات عيد الأضحى

تبدأ تكبيرات عيد الأضحى المبارك بعد صلاة الفجر من يوم التاسع من ذي الحجة، وهو يوم عرفة، وتستمر حتى غروب شمس آخر أيام التشريق، أي اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، خلال هذه الفترة، يحرص المسلمون على ترديد تكبيرات العيد في المساجد والمنازل والشوارع، تعبيرًا عن فرحتهم واحتفالهم بهذا العيد العظيم.

صيغة تكبيرات عيد الأضحى

تتنوع صيغ تكبيرات العيد في مختلف البلدان الإسلامية، إلا أن الصيغة الأكثر شيوعًا هي:

صيغة تكبيرات العيد

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله.

الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا لا إله إلا الله، وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبدإلا إيَّاهُ، مُخْلِصِين له الدين ولو كره الكافرون.

اللهم صلِّ على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرً..

أهمية تكبيرات عيد الأضحى

تكبيرات العيد تحمل في طياتها معانٍ دينية وروحية عميقة، فهي تعبر عن تعظيم المسلم لله وشكره على نعمه، وتعتبر جزءًا من الشعائر الإسلامية التي تقوي روابط المجتمع وتزيد من الترابط الاجتماعي، كما أن تكبيرات العيد تشعر المسلم بالفخر والانتماء لدينه، وتُعزز من روح الجماعة والإيمان.

دور تكبيرات العيد في الإسلام

تعتبر ترديد تكبيرات العيد سنة مؤكدة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقد وردت العديد من الأحاديث النبوية التي تحث المسلمين على الإكثار من التكبير في أيام العيد، يقول الله تعالى في سورة الحج: “وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ”. ويفسر العلماء هذه الآية بأنها إشارة إلى أيام التشريق، التي يُستحب فيها التكبير والتهليل.

نصائح للمسلمين في عيد الأضحى

– الإكثار من التكبير: يستحب للمسلمين الإكثار من تكبيرات العيد في كل وقت، سواء في المنازل أو المساجد أو أثناء التنقل.

– الحفاظ على الطهارة: يُفضل أن يكون المسلم طاهرًا ونظيفًا عند ترديد تكبيرات العيد.

– التكبير الجماعي: يمكن تنظيم جلسات تكبير جماعي مع العائلة أو الأصدقاء لتعزيز الروابط الاجتماعية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى