c
جامعات

“فنون جميلة أسيوط” تنظم معرضاً فنياً لطلابها بعنوان “افتراضات جدارية”

نظمت كلية الفنون الجميلة بالجامعة، بالتعاون مع قصر ثقافة أسيوط، معرضاً فنياً، بعنوان (افتراضات جدارية)؛ لطلاب الفرقة الرابعة، قسم التصوير، شعبة جداريات، وذلك بقاعة العرض بقصر ثقافة أسيوط، تحت رئاسة الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة.

كلية الفنون الجميلة

شهد افتتاح المعرض الدكتور محمود عبد العليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور خالد صلاح عميد كلية الفنون الجميلة، والدكتورة سحر بطرس وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محسن عبد اللاه المدرس بقسم التصوير، ومنسق المعرض، وبمشاركة الدكتورة صفاء كامل مدير قصر ثقافة أسيوط، والأستاذة نبيلة أديب مدير العلاقات العامة بقصر ثقافة أسيوط، وعدد من أعضاء هيئة التدريس، وحشد كبير من طلاب الفرقة الرابعة بالكلية.

وأكد الدكتور أحمد المنشاوي، حرص إدارة الجامعة على رعاية وتنمية مهارات المبدعين، وتشجيع الأنشطة والفن الهادف، وفخرها بأفكار وإبداعات الطلاب الرائعة، ومشاركتهم في المحافل الفنية، مؤكداً على ضرورة الاهتمام بالثقافة، والفنون، والآداب، والتي تُقاس بها حضارات الأمم وتقدمها، داعياً الطلاب للمشاركة؛ بالفعاليات، والندوات، التي يتم تنظيمها داخل الجامعة وخارجها، للعمل على إثراء روح الإبداع لدي الطلاب.

الأعمال الفنية الخاصة بالطلاب

وأشاد الدكتور محمود عبد العليم، بالأعمال الفنية المقدمة من الطلاب، والتي جاءت علي قدرٍ عالٍ من التميز والإبداع، لافتاً إلي حرص إدارة الجامعة؛ علي تشجيعها المستمر، والمتواصل لأبنائها؛ من أعضاء هيئة التدريس، والباحثين، والخريجين، والطلاب، على تنمية قدراتهم الابداعية، والفكرية، والفنية، ومتمنياً لهم دوام التوفيق، والتميز، والإبداع.

وأوضح الدكتور خالد صلاح؛ أن المعرض يقدم جانب من الأعمال الفنية، التي ينتجها طلاب قسم التصوير، والتي تحرص الكلية علي تنوع أماكن عرضها، وتم تنظيم المعرض في مقر قصر الثقافة بأسيوط؛ دعماً للطلاب، وتشجيعاً لهم علي الاحتكاك بالمجتمع الفني، والفنانين بأسيوط، إلي جانب تنمية قدراتهم علي شرح، وتقديم العمل الفني للمشاهدين، وتلقي ردود الأفعال، والرؤي النقدية لرواد المعرض، والتفاعل معها، موجهاً الشكر لإدارة الجامعة، وقصر الثقافة بأسيوط، علي التعاون، وتقديم الدعم الدائم، والمستمر؛ لأنشطة الكلية، وما تقيمه من معارض وأنشطة فنية.

وأفاد الدكتور محسن عبد الله؛ أن معرض افتراضات جدارية، هو أول معرض نوعي في هذا التخصص الدقيق؛ في مجال التصوير الجداري، لطلاب كلية الفنون الجميلة قسم التصوير، شعبة جداريات، ويحتوي المعرض على (٥٥) عمل فني، تم تنفيذها؛ بخامات بيئية، من كسر الحجر الطبيعي، والأصداف، والزلط، بالإضافة إلى المخلفات الصناعية، واستغلال الأشياء القديمة؛ للوصول إلى مستوى راقي من الأعمال الفنية الجميلة، واستغلالها في إنتاج عمل فني متميز ، وتندرج هذه الخامات تحت مسمى الخامات التقليدية، مضيفا أن النصف الآخر من المعرض، تم إنتاجه باستخدام خامات مستحدثة، مثل خامة الإيبوكسي، واستغلال خصائصها من حيث اللدونة والشفافية، بجانب بعض الألوان الصناعية، مثل ألوان الزجاج، والألوان الزيتية، مشيراً إلي تميز المعرض؛ بالجمع بين الأصالة، والمعاصرة، من حيث الخامات، والفكر في تجارب انفعالية من إبداع الطلاب.

جدير بالذكر؛ أن الأعمال الطلابية المقدمة بالمعرض؛ لاقت استحساناً ورواجاً من الزائرين، وتلقت عدداً من عروض الشراء، والحجوزات فور افتتاح المعرض، وهو ما يعد تجربة جديدة من نوعها، يتم تطبيقها لأول مرة بالكلية، بدعم من إدارة الجامعة، وفي ضوء الأطر التنظيمية المقررة لها، بهدف تشجيع الطلاب والخريجين، نحو المزيد من العطاء والتطوير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى